أرسل لصديق أضف للمفضلة خريطة الموقع دخول
مقدمة
 

رغم استقلال آسيا وأفريقيا وتكاتف القارتين في مرحلة مكافحة الاستعمار مما انتج جبهة عريضة فى المجال الساسى بين القارتين فى تلك الفترة الا ان انتهاء مرحلة تصفية الاستعمار قد باعد بين القارتين وارتبط النظامين الافرواسيوى فى اذهان الكثيرين بتلك المرحلة المنصرمة .

ولكن الواقع يثبت عكس ذلك تماما" , ذلك ان العلاقة بين شعوب القارتين علاقة عضوية ومصيرهما مشترك وقضاياهما واحدة وان اختلفت مسمياتها , فاذا كانت اسيا قد انطلقت معدلات النمو فى افريقيا و تكبيدها بمختلف الاثقال كالمديونية ومظاهر التخلف وغيرها , فان التضامن بين شعوب القارتين اصبح اكثر لزوما" واشد الحاحا" .

وقد بحثنا عن جبهة تجمع بين القضايا الافريقية والاسيوية ولم نجد اكثر مناسبة من رجال القانون الذى يتصلون بالمناخ المؤثر على عقلية المشرع والذى يفرز ضمير القاضى ويتصدرون شعوبهم فى رؤية الحق والسعى اليه ومن هنا كانت الحاجة ماسة ان يلتقى المحامون فى القارتين وتفض الاشتباك بين هذه القضايا وبين تعقيدات تطورات النظام الدولى ,فالظاهر لنا ان الاستعمار الذى كان تقليديا وناضلته شعوبنا لتحصل على استقلالها , يابى ان يدع هذه الشعوب تقرر مصيرها وترى الامور بميزان مصلحتها ونأمل ان يكون اتحاد المحامين الافرواسيوى لحقوق الانسان طليعة القوى فى نهضتهم الجديدة .

 
انشاء الاتحاد
 

تم انشاء اتحاد يضم ممثلى النقابة المشتغلين بمهنة المحاماة من نقابات المحامين والافراد فى القارتين الاسيوية والافريقية ومقره القاهرة.

والاتحاد لا يهدف الى التربح ويعنى بالدرجة الاولى بالحفاظ على حقوق الانسان وصيانتها من اى اعتداء عليها وتفعيل هذه الحقوق وفق المعايير الدولية والمتجسدة

فى الاتفاقات والاعراف الدولية التى تهدف الى الحفاظ على السياسات والحقوق الاساسية ومن بينها حق الدفاع عن النفس لكل الاشخاص الطبيعية والمعنوية بما فيها الحكومات والدول .

وتم اشهار الاتحاد برقم 417 لسنة 1999 م.

 تم تشكيل اعضاء مجلس الادارة ويتكون من 15 عضوا .

رئيسة الاتحاد / د . عصمت الميرغنى – المحامية .

 
 
 
احدث الاخبار

...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................


...................................